موقع شبيبة - 6 أخطاء شائعة تفشل زواجك الآن
إغلاق
إغلاق

6 أخطاء شائعة تفشل زواجك الآن
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2017-01-22    ساعة النشر :01:36:00

فشل الزواج، يتفق الجميع على ان الزواج بمثابة مشروع. النجاح او الفشل يبقيان رهن سلوك الزوجين والتزامهما الوعد الذي قطعاه لحظة قررا اتمام هذا الزواج. في هذا التقرير، نطلعكم على 8 اخطاء شائعة في عالم العلاقات الزوجية. هذه الاخطاء لا تنحصر بثقافة معينة او مجتمع معين، بل على العكس انها تطال كل زوجين اينما وجدا.

اللامبالاة: إن عدم الاكتراث بمشاعر الآخر يعتبر واحدا من اكثر الاخطاء الشائعة والمجحفة في حق الشريك. فهذا التصرف يُشعِر الآخر انه لا يحتل اي مكانة او مرتبة مهمة في حياة شريكه اللامبالي. لذلك عزيزي الرجل إذا كنت تعامل زوجتك بلامبالاة، فكر مرتين. حاول اصلاح الخطأ قبل ان يتحول واقعا حياتيا فيعمّق التباعد بينكما.

عدم دعم الشريك: الحياة الزوجية تفرض تحمل الكثير من المسؤوليات. فلا الرجل يمكنه ان ينجح في حياته المهنية من دون دعم الزوجة ولا الزوجة يمكنها ان تستمر في القيام بمسؤولياتها كزوجة وكأم من دون ان تحظى بدعم زوجها وسنده. لذلك إن مشروع الزواج لا بد من ان يواجه الفشل اذا لم يكن دعم الشريك يحتل أهمية في حياتكما. غياب الدعم يترجم بالتذمر والتأفف وإلقاء اللوم على الآخر وصولا الى التوقف عن تمضية الوقت برفقة الشريك.

التأفف: غالبا ما تكون البدايات وردية، مفعمة بالشوق والحب والغزل. وهذا امر جميل، لكنه للأسف لا يستمر العمر كله. إذ ان المسؤوليات المنزلية والانشغالات الحياتية، تُغرِق الزوجين في واقع مهدد بالروتين والمشكلات اليومية. أما عندما تكبر العائلة، أي عند الانجاب مرة ومرتين وثلاث، فيصبح الزوجين أكثر تباعدا إذا لم يصرا على القيام بمجهود للحفاظ على علاقتهما. التأفف غالبا ما يكون بالمرصاد، يتسرب الى العلاقة من دون اذن. فإما ان يجد الزوج زوجته تتأفف طوال الوقت بفعل الارهاق وعدم النوم بسبب الاستيقاظ المتكرر للاطفال وإما ان تجد الزوجة زوجها يتأفف لانها بنظره لا تعيره الاهتمام كالسابق. الواقع ان الحل يبدأ بمساندة الزوجين بعضهما لبعض. على الرجل ان يأخذ بعض الحمل عن زوجته وعلى الزوجة ان تبذل مزيدا من الجهد لاعادة الرومنسية المفقودة.

التركيز على الذات: يقول علماء النفس ان الكثير من الازواج ليسوا متزوجين في الحقيقة. هذا الأمر يعني ان التباعد يحكم العلاقة. لا نعني به التباعد الجسدي فقط بل النفسي. فالزوج الذي يركز على حياته المهنية وينسى زوجته، يكون قد وضع حدا لزواجه. فالاهتمام لا يعني فقط توفير الحاجات المادية، إذ ان الزوجة عليها ان تشعر بحضورك وإصغائك وكلماتك الرقيقة.

الجدال المستمر: يعاني الكثير من الازواج من الجدال المستمر حول ابسط الامور. منطريقة مضغ الطعام الى طريقة ترتيب الملابس او من الصوت المرتفع للتلفاز وسواها الكثير من الامور الصغيرة التي يجد الزوجين نفسيهما يتجادلان بسببها.

الاصدقاء اولا: إذا شعرت الزوجة ان زوجها يتغيب باستمرار تارة بسبب العمل ساعات اضافية وطورا لتلبيته دعوات الاصدقاء، فإنها ستشعر حتما بأنها ليست محط اهتمام بالنسبة اليه وانه لم يعد يحبها. فلا تتوقع في المقابل ان تستقبلك بابتسامة وترحاب اذا شعرت بأن غيابك المتواصل عن البيت بات روتينا.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً